Skip links

مركز حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج الفوري عن الزميل إبراهيم ويدعو للتحقيق بحادثة الاعتداء على الصمادي

طالب مركز حماية وحرية الصحفيين الحكومة بالإفراج الفوري عن الزميل عزالدين إبراهيم المحرر الصحفي في جريدة السبيل.

وقال المركز في بيان صادر عنه “أن توقيف الزميل إبراهيم يخالف تعهدات الحكومة بصيانة حرية الإعلام والتوقف عن ممارسة الضغوط على الصحفيين”.

وكانت جريدة السبيل قد أعلنت في بيان صحفي صادر عنها خبر اعتقال الزميل إبراهيم يوم 14/4/2006 أثناء عودته من سوريا إثر إجرائه مقابلة صحفية هناك بناء على تكليف من الصحيفة.

وفي نفس السياق دعا المركز الحكومة إلى التحقيق في المعلومات التي ترددت عن الاعتداء على الزميل تامر الصمادي.

وأشار المركز إلى أن الزميل الصمادي أكد في شكوى تلقى المركز نسخة منها تعرضه للاعتداء والاحتجاز لعدة ساعات من قبل رجال الأمن يوم 14/4/2006 أثناء تغطيته لمهرجان شعبي في محافظة عجلون بتكليف من صحيفة السبيل أيضاً، وتمت مصادرة الصور التي التقطها للمهرجان رغم إبراز بطاقته الصحفية لرجال الأمن.

وقال المركز أن ما حدث مع الزميل الصمادي أمر مستهجن ولا يجوز المرور عنه دون مساءلة ومحاسبة لمن يسيء للصحفيين أثناء ممارستهم لمهنتهم.