Skip links

مركز مدى يعرب عن إدانته لإصابة الصحفي العاروري وعن قلقه لاستمرار اختطاف المصور الصحفي رازوري

اعرب مركز
مدى عن إدانته الشديدة لقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس بإطلاق النار بشكل
عشوائي مما أدى إلى إصابة الصحفي فادي العاروري مراسل جريدة الأيام والمصور الصحفي
لوكالة "معا" الإخبارية بجراح بالغة في بطنه وذلك أثناء تغطيته
لاجتياحها لمدينة رام الله وإطلاقها النار بشكل عشوائي مما أدى إلى استشهاد ثلاثة
مدنيين فلسطينيين وإصابة 25 شخصا بجراح مختلفة.

وقال مدى
في بيان اصدره :
إن
مركز مدى إذ يتمنى الشفاء العاجل للزميل العاروري فانه يجدد إدانته للممارسات
الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته المتواصلة لأبسط حقوق الإنسان الفلسطيني خاصة حق
الحياة وللحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة فانه يدعو كافة المؤسسات
المعنية بحقوق الإنسان وخاصة العاملة في مجال الدفاع عن الصحفيين ممارسة الضغط على
حكومة إسرائيل من اجل وقف ممارساتها العدوانية ولالتزام بالأعراف والمواثيق
الدولية التي تضمن حماية المدنيين و الصحفيين.
كما يعرب
مركز مدى عن بالغ قلقه من استمرار اختطاف المصور الصحفي البيروفي خايمي رازوري
الذي يعمل مع وكالة فرانس برس من قبل المجموعة الفلسطينية المسلحة التي قامت
باختطافه في( 1/1/2007 ) في مدينة غزة.
إن مركز
مدى يطالب مجددا باطلا ق سراح رازوري بشكل فوري اذ ان استمرار احتجازه يشكل خطرا
على حياته خاصة في ظل الظروف الأمنية المتردية في قطاع غزة بعد عودة الاقتتال
الداخلي.
إن مركز
مدى يطالب بملاحقة المسئولين عن جريمتي إصابة العاروري وخطف رازوري وتقديمهم
للعدالة