Skip links

مسؤول ليبي يعلن مقتل صحفيين تونسيين اختطفا منذ 3 أعوام

مصر اليوم-

أعلن رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي المكلف الصديق الصور، الخميس، مقتل الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا منذ سبتمبر 2014 .

وقال الصور، خلال مؤتمر صحفي لإعلان نتائج التحقيقات مع عناصر تنظيم «داعش» الذين جرى القبض عليهم في سرت، إن عناصر تنظيم داعش أوقفوا الصحفيين التونسيين في الطريق العام وقتلوهما بعد ذلك.

واختفى الصحفيان التونسيان سفيان الشورابي ونذير القطاري، بعد مدة قصيرة من دخولهما ليبيا في مهمة صحفية يوم الرابع من سبتمبر 2014.

وفي يناير 2015 نشرت مجموعة تنسب نفسها إلى تنظيم «داعش» في مدينة برقة الليبية خبرا عن إعدام الصحفيين الاثنين عبر صفحة لها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لم يتم تأكيد ذلك من أي جهة في ليبيا عبر حجج ثابتة أو عبر تحديد موقع جثتيهما.

وتقطعت السبل بعائلتي الصحفيين منذ تاريخ اختفاء ابنيهما في سعيهما للبحث عن حقيقة مصيريهما في ليبيا.

وكان الصديق الصور أعلن، في نفس المؤتمر، القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في سرت بوسط ليبيا، قائلا إنه «تم تحديد أماكن دفنهم وسنبحث عنهم» .

يذكر أنه في نهاية ديسمبر 2013، أعلن «داعش» ليبيا، خطف سبعة عمال مصريين أقباط في مدينة سرت، ثم اختطف 14 آخرين في مطلع يناير 2015 من منازلهم في سرت، وفي 15 فبراير 2015، نشر داعش مقطع فيديو مدته 5 دقائق، يظهر فيه مجموعة من مقاتلي التنظيم وكل واحد منهم يمسك برأس قبطي ثم ذبحه.

Leave a comment