Skip links

مسابقة دولية حول البيئة للمصورين

أعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت عن تنظيم مسابقة دولية للتصوير الفوتوغرافي حول البيئة للعام 2004 – 2005.

ووفق بيان صحفي نشره مركز الأمم المتحدة يقوم برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) وبرعاية مؤسسة كانون Canon Inc بإجراء المسابقة الدولية الرابعة للتصوير الفوتوغرافي حول البيئة تحت عنوان :العالم بعيون الكاميرا”.

وسوف تقوم المسابقة بتكوين سجل مرئي يصور التحديات التي تواجه التنوع البيئي الغني لكوكب الأرض. وتعتبر المسابقة الأكبر من نوعها في العالم.

وتدعو مسابقة برنامج الأمم المتحدة للتنمية الأفراد من كافة الجنسيات والأعمار للإشتراك، كما أنها مفتوحة للمصورين الهواة والمحترفين على حد سواء. ويتم تنظيم معرض “العالم بعيون الكاميرا” طوال فترة المعرض الدولي 2005 (من شهر مارس 25 إلى شهر سبتمبر 25)، في آئيشي باليابان في مقصورة الأمم المتحدة UN، تحت شعار “احتفال التنوع”. ويتم إطلاق هذه المسابقة في لبنان، البلد العربي الوحيد إضافة إلى دكار ونيروبي وبريتوريا في أفريقيا؛ بانكوك، بيجينغ، نيو دلهي، سيول، سيدني وطوكيو في آسيا والباسيفيك؛ برشلونة، بروكسل، جنيف، لندن، باريس، موسكو في أوروبا؛ بوينس آيرس، ميكسيكو، ريودي جانيرو في أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي؛ وفي نيويورك في أميركا الشمالية.

وسيتم عرض الصور الفائزة في معارض تصوير متنقلة، وذلك بغية لفت الانتباه وزيادة الوعي لقضايا البيئة العالمية، وتعتبر مجموعة صور “العالم بعيون الكاميرا” مجموعة متميزة وسجل مرئي حي لهذه المرحلة الحرجة من تاريخ كوكبنا.

وتنوه الأمم المتحدة إلى أن التنوع غير العادي والكبير للحياة على كوكبنا معرض للخطر، لذلك تمت دعوة المصورين المحترفين والهواة والشبان للمشاركة في مسابقة “العالم بعيون الكاميرا” لكي تستخدم الصور للتعبير عن أمل وفرحة وغضب وقلق الإنسان تجاه جميع أشكال الحياة على الأرض.

ومن المقرر أن يكون المركز قد أعلن عن شروط المسابقة وجوائزها خلال لقاء عقده يوم الجمعة الماضي في بيروت. ويدعو مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت كافة المصورين المحترفين والهواة والشبان إلى حضور هذا اللقاء للمشاركة في المسابقة التي تهدف إلى ترسيخ الثقافة البيئية إضافة إلى تشجيع المواهب الفوتوغرافية الفنية.