Skip links

مصر: اعتقال وتعذيب صحفيين اثنين لقيامهما بتصوير “طفل معاق” و “جرافيتي”

التقرير المصري-

تعرض مصور صحفي، رفض ذكر اسمه لسلامته الشخصية، إلى القبض عليه، صباح اليوم الثلاثاء، 25 أبريل 2017، بمنطقة حدائق القبة.

وحول تفاصيل الواقعة، قال المصور، إنه توصل إلى حالة إنسانية لطفل مصاب بالشلل، وعقب تواصله مع والدة الطفل، اتفقا على اللقاء بمنطقة العلف -حدائق القبة بالقاهرة- وذلك لتصوير تقرير عن حالة الطفل.

وأضاف: “فور وصولي للمنطقة والاتصال بوالدة الطفل فوجئت بأفراد الأمن يحاوطوني من كل تجاه، ويشدون أجزاء الأسلحة استعدادًا لإطلاق النار، كأني أحمل مواد متفجرة، لدرجة أنني خشيت أن يقوموا بتصفيتي جسديًا”.

وأكد المصور، أنه تعرض للاعتداء اللفظي والجسدي بدءًا من استقلاله لسيارة الشرطة، وحتى وصوله لقسم الشرطة، موضحًا أن كل فرد أمن يمر به في القسم كان يعتدي عليه.

وأفاد أن أفراد الشرطة، دمروا عدسة كاميرته، واستولوا على 400 جنيهًا كانوا بحوزته، مشيرًا إلى أنه عقب الإفراج عنه طلب من شخص لا يعرفه 5 جنيهات حتى يستطيع العودة إلى منزله.

وعن الإفراج عنه، وجهة احتجازه، أوضح المصور الصحفي، أنه تم الإفراج عنه دون تحرير أي محضر ضده، عقب تهديده بنقله إلى جهة غير معلومة، وأنه علم من أمين شرطة أنه محتجز بقسم شرطة حدائق القبة، مشيرًا إلى أن كل ما رآه خلال دخوله إلى القسم، لافتة كتب عليها: “رب اجعل هذا البلد آمنًا”.

يتزامن ها الحادث مع ألقاء قوات الشرطة بمنطقة العجوزة، القبض على المصور الصحفي بـ”المصري اليوم”، محمود نصر، أثناء تصوير جرافيتي، في إطار مباردة أطلقها شاب حول الترابط الأسري بعنوان “هل حضنت ابنك اليوم”.

وجرى اقتياد نصر، وصاحب المبادرة إلى قسم شرطة العجوزة، وفقًا لما نشرته “المصري اليوم”، وحقق معهما قرابة الساعة ونصف، وعقب انتهاء التحقيق، قُرر عرضهما على نيابة العجوزة، صباح اليوم الأربعاء، بتهمة الكتابة على الجدران دون ترخيص، وتحريز الكاميرا.

Leave a comment