Skip links

مظروف مفخخ ينفجر في وجه مدير تحرير صحيفة النهار الأهلية في اعتداء غير مسبوق على الصحفيين في اليمن

في حادثة غير مسبوقة وأسلوب جديد على الساحة اليمنية، فجعت الأسرة الصحافية باعتداء مروع استهدف مدير تحرير صحيفة النهار الأهلية هاجع الجحافي، وذلك من خلال مظروف مفخخ انفجر في وجهه بعد أن سلمه إياه أحد الأشخاص في مقر الصحيفة الساعة الواحدة بعد ظهر يوم الأحد الموافق السابع عشر من تموز الجاري.

وقالت نقابة الصحافيين في بيان لها “إن نقابة الصحافيين اليمنيين إذ تستنكر بشدة هذا الاعتداء الهمجي فإنها ترى فيه مؤشراً خطيراً في استخدام العنف منهجاً في التعامل مع حملة الأقلام ودورهم البارز في نقد السلوكيات الخاطئة وتقويم الاعوجاج أياً كان مصدره”.

ويأتي هذا الحادث المؤسف بعد تهديدات تلقاها شهاب الأهدل رئيس تحرير النهار وهاجع الجحافي مدير التحرير وهيئة التحرير على خلفية قضايا نشر وأبلغت وزارة الداخلية ومكتب النائب العام من قبل النقابة وهيئة التحرير بهذه التهديدات التي أكد الحادث جديتها.

الجدير ذكره أن صحيفة النهار تحاكم في قضية رفعها الشيخ محمد أحمد منصور شيخ منطقة الجعاشن وعضو مجلس الشورى على خلفية تحقيقات صحافية عن منطقة الجعاشن تناولتها الصحيفة مؤخراً.

وحسب ما افادت ايلاف التي اوردت هذا الخبر أن هاجع الجحافي أصيب إصابات بليغة في وجهه كادت أن تودي بعينيه، وان الظرف المفخخ انفجر في وجهه ودفعه إلى الخلف عدة أمتار الأمر الذي عرضه لإصابات في وجهه ورضوض في أجزاء متفرقة من جسمه جراء دفعه أثناء فتحه للمظروف الذي احتوى مادة متفجرة ومن ثم فقد الوعي ولم يفق إلا في المستشفى الجمهوري حسب أقوال الزملاء الذين كانوا متواجدين في محل الحادث، وبعد إجراء الإسعافات الأولية وتضميد الجروح للزميل الجحافي في المستشفى الجمهوري في صنعاء التي غادرها مساء اليوم.

وأوضح الجحافي أنه تلقى اتصالا هاتفياً قبل أيام من احد المواطنين الذي ابلغه بان لديه شكوى يريد نشرها في الصحيفة الا انه اعتذر له لانه كان حينها في محافظة عدن وتم التواعد بينهما إلى اليوم حيث سيكون في صنعاء، وفعلاً تم الاتصال من قبل المواطن مرة أخرى وتواعدا في مقر الصحيفة، وفي الموعد المحدد جاء المواطن وبيده مظروف مغلق ولم يدخل إلى المكتب بحجة انه مستعجل، وعندما فتح الجحافي الظرف انفجر في وجهه.