Skip links

مقتل إعلامي سوري نتيجة القصف الجوي الذي تنفذه طائرات الأسد على درعا البلد

مدار اليوم-

أكد ناشطون من مدينة درعا مقتل الإعلامي محمد أبازيد المقلب بـ”جورج سمارة” متأثراً بجراحه نتيجة القصف الجوي الذي تنفذه طائرات الأسد على درعا البلد.

وكان أبازيد قد ظهر في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” متحدثا عن كثافة القصف الجوي والمدفعي الذي تتعرض له أحياء درعا البلد، وكانت أصوات الطائرات لا تفارق التسجيل طوال الوقت، وتحدث أبازيد عن سقوط العديد من القتلى في صفوف النظام وتكبيده خسائر والتمدد في أماكن سيطرته.

ظهر ابازيد بمتهى الشجاعه في بثه المباشر، رغم تحذيرات المحيطين له من أن الطيران يهم بقصف المنطقة، إلا أنه أصر على نقل معاناة الأهالي والأطفال نتيجة قصف نظام الأسد.

ونشر ناشطون صورا للإعلامي الراحل برفقة مجموعة من أطفال درعا أمس السبت، كما نشروا صوره أثناء تغطية معظم الأحداث في درعا مسقط رأسه.

 ويذكر أن أبازيد تعرض لمحاولة اغتيال قبل عدة أشهر، كما اصيب سابقا في قصف جوي، وتلقى أصابة أخرى برصاص قناص أثناء أحد تغطياته الإعلامية.

Leave a comment