Skip links

نقابة الصحفيين تحذر بعض الصحف والمواقع الالكترونية من اثارة النعرات البغيضة

حذر مجلس نقابة الصحفيين من استمرار عدد من الصحف والمواقع الالكترونية ” في السجال الاعلامي ”غير المهني ” الذي وصفه بالتجاوز على ميثاق الشرف الصحفي والتقاليد المهنية.

وقال بيان صادر عن مجلس نقابة الصحفيين أن المجلس ”تابع بقلق شديد وعلى مدار الاسابيع الماضية، السجال الاعلامي الذي يدور على صفحات عدد من الصحف والمواقع الالكترونية ووسائل الاعلام المختلفة”.

واضاف أن ” بعض هذا السجال غير المهني عمل على اثارة النعرات البغيضة، وعبر بشكل غير مسبوق عن عدم الشعور بالمسؤولية المهنية”، مبينا ان ”استمراره بهذا الشكل من شأنه ان يؤدي الى نتائج سلبية على وطننا العزيز ستطال مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والاخلاقية كافة”.

وزاد ان نقابة الصحفيين ترى في ”الانحدار اللامهني الذي اصاب بعض الاقلام في العديد من وسائل الاعلام التي تعتز بدورها المهني والمسؤول، شكل اختراقا فاضحا لكافة قواعد العمل الصحفي المهني الذي يجب ان يتمتع بالحيادية والمهنية والمسؤولية الاخلاقية ويعززالقيم العليا للمجتمع ويعمل على تعظيم الانجاز الوطني”.

وتابع ان النقابة وامام هذه الحالة التي اصابت اعلامنا الوطني ”لن تقف موقف المتفرج وستعمل على تحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية الكاملة امام استمرار هذا السجال الاعلامي المستهجن وغير المسؤول”.

وقال البيان ”وانطلاقا من هذه المسؤولية فان نقابة الصحفيين تحذر منتسبيها كافة أياً كانت مواقعهم الصحفية والاعلامية من الاستمرار في التجاوز على ميثاق الشرف الصحفي والتقاليد والاعراف الصحفية والمهنية، وستعمل النقابة على احالة أي زميل يستمر في هذه المخالفات الى مجالسها التأديبية لاتخاذ الاجراءات القانونية والنقابية بحقه”.

وختم البيان ان المجلس وهو يحذر من الاستمرار في هذه ”المهاترات التي لا تخدم الا اعداء الوطن، كله امل وثقة في الزملاء ودورهم الوطني البناء، ويرى فيما جرى مؤخرا ظاهرة غير اصيلة في اعلامنا وصلت الى حد الفساد ونخر الوحدة الوطنية والتجاوز على الحريات الصحفية”.

وعبر المجلس عن أمله ان ”تنتهي وتتوقف(المهاترات) حتى لا يكون هناك أي مبرر لاي جهة بالعمل على اصدار المزيد من القوانين السالبة للحريات الصحفية والكلمة الجريئة المسؤولة”.