Skip links

هيومن رايتس ووتش تعبر عن قلقها إزاء سجن صحافيين وناشطي حقوق الإنسان في ختام زيارتها للجزائر

أعربت المنظمة الأميركية غير الحكومية المهتمة بالدفاع عن حقوق الإنسان، هيومن رايتس ووتش، عن قلقها إزاء سجن صحافيين ومتابعة نشطاء حقوق الإنسان قضائيا في الجزائر، وقالت إن الحبس المؤقت أضحى قاعدة بدل أن يكون استثناء، ودعت إلى مباشرة تحقيق معمق في جرائم الجماعات المسلحة والاختفاءات القسرية التي تورط فيها أفراد الأمن.

وفي مؤتمر صحافي عقده وفد من المنظمة أمس الأربعاء 22/6/2005 في اعقاب زيارة للجزائر دامت 11 يوما، قدم اعضاء هيومن رايتس ووتش محصلة نشاطهم في بعض الولايات التي عانت من الإرهاب منذ بداياته عام 1992، واحتجت المنظمة ضد استمرار حالة الطوارئ، وقالت إن السلطات تستعملها بإفراط للتضييق على الحريات تحت ذريعة مكافحة الإرهاب.