Skip links

وزير الثقافة والإعلام السعودي: المنطقة العربية بحاجة إلى بيئة تنظيمية تحكم البث الفضائي

أوضح إياد بن أمين مدني، وزير الثقافة والإعلام
السعودي، حاجة المنطقة العربية الى بيئة تنظيمية تحكم البث التلفزيوني والإذاعي
الفضائي. ولفت الوزير مدني للصحافيين في العاصمة المصرية القاهرة على هامش
اجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب السبت 10 يونيو، الى ان المجلس اعتمد توصيات
اللجنة الدائمة للإعلام العربي الخاصة بتطوير بيئة البث وكلف اللجنة الدائمة
للإعلام العربي متابعة هذا الأمر، وتطوير مقترحات وأطر لتشريعات تعطي البيئة
التنظيمية لهذا البث للعرض مرة أخرى على المجلس الوزاري.

وأكد أن قرار وضع معايير البث الإذاعى
والتلفزيوني قد تأخر كثيرا، مشيرا الى أن هذه المعايير تعطي الحماية للحريات
والحراك الإعلامي، وفي نفس الوقت تحمي المجتمع والمتلقي من «رسائل الكراهية
والتمادي في الأمور التي لا تستقيم مع معايير البث الإعلامي»، مبينا أن دول
الاتحاد الأوروبي «طبقت هذه المعايير في ما يخص بث بعض القنوات التلفزيونية
العربية»، وأشار إلى أن القرارات التي اتخذها مجلس وزراء الإعلام «تضعنا على هذا
الطريق وسنسير الى أن تكون لدينا البيئة التنظيمية والمناخ التنظيمي الذي يمكننا
من التعامل مع هذا الشأن بالصورة التي تعاملت بها كل المناطق الأخرى معه».

وحول مستقبل خطة التحرك الإعلامي العربي
المشترك في الخارج، قال مدني «هناك الآن إمكانية مادية للبدء في تنفيذ هذه الخطة،
وتم تقديم ميزانيات تفصيلية لتمويل مشاريع هذه الخط حيث قدمت المملكة حصتها للسنة
الأولى»، وفي ما يتعلق بنجــاح الإعـلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب قال وزير
الثقافة والإعــلام السعودي «إن هناك توجها حثيثا وجادا من قبل مجلس وزراء الإعلام
العرب للتصدي لظاهرة الإرهاب»، مبينــا أن للتصدي لهذه الظاهرة أكثر من بعد وأكثر
من زاوية.

وشدد مدني على أهمية كشف الفكر الذي يقف وراء
الحركات الإرهابية، مشيرا الى أن الإنسان العادي سيكتشف أن هذا الفكر «منحرف
ومتهافت وبعيد كل البعد عن عقيدتنا الإسلامية وعن كل قيمة إنسانية»، وقال «إن
الإرهاب ظاهرة عالمية وليس نمطا ثقافيا أو يخص ديانة معينة، وان الهم الإرهابي هم
عالمي مشترك»، مؤكدا في هذا السياق أن هناك مجهودات تتم في هذا السياق، منها
المؤتمر العالمي لمكافحة الإرهاب الذي عقد في السعودية قبل عدة أشهر وأقرت فيه
كثير من الاتفاقيات، منها إنشاء مركز عالمي لمكافحة الإرهاب.

وأشار الى الاجتماع المشترك لمجلس وزراء
الداخليــة ومجلس وزراء الإعلام العرب الذي اتفق فيه على التنسيق والتـعاون بين
المجلسين لمواجهة هذه الظـاهرة، مؤكدا أن هذا التعاون «مستمر حتى يكون التصدي
للإرهـاب أمنيــا وفكريــا ومعلوماتيـا».