Skip links

وقفة تضامنية ببيروت مع الصحفي كساب المختطف في سوريا

الجزيرة-

نفذ إعلاميون وناشطون وقفة تضامنية أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت للمطالبة بالعمل على إطلاق المصور الصحفي اللبناني سمير كساب المفقود في سوريا منذ نحو ثلاثة أعوام ونصف العام.

وشارك في الوقفة عدد من الوزراء والنواب، ورُفعت خلالها لافتات تدعو لكشف مصير كساب وإعادته سالما إلى عائلته، كما ألقى عدد من المشاركين كلمات ناشدت السلطات والمجتمع الدولي المساعدة في إنهاء هذه القضية.

وسلم المشاركون في هذه الوقفة الاحتجاجية -التي انتظمت بناء على دعوة من نقابة المصورين الصحفيين اللبنانيين- رسالة إلى ممثل منظمة الأمم المتحدة في بيروت تطالب بالتحقيق لكشف مصير كساب.

واختفى المصور اللبناني قرب مدينة حلب بتاريخ 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 أثناء تغطيته أحداثا في الشمال السوري، ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن اختطاف كساب والفريق المرافق له.

وتضاربت الأقوال والتسريبات حول مصيره، فهناك من يتهم تنظيم الدولة الإسلامية بعملية الخطف، وتتحدث معلومات بوجوده ورفاقه في سجن صيدنايا التابع للنظام السوري.

Leave a comment