Skip links

ترامب يطرد مراسل قناة «سي أن أن» لأنه أحرجه بأسئلته عن «الدول القذرة»

القدس العربي-

أحدث هفوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حصلت أثناء مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، حيث كان يجلس مع رئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف، فأشار ترامب بإصبعه إلى مراسل شبكة «سي أن أن»، جيم أكوستا، قائلاً بعصبية: «أخرج».
هذا التعنيف أعقب سؤال أكوستا حول تصريحات ترامب المثيرة للجدل، بشأن الدول «الحثالة»، على حد قوله، وفق ما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. وقال أكوستا: «هل تريد أن يأتي المهاجرون فقط من بلاد القوقازيين أو ذوي البشرة البيضاء، سيدي؟ أم أنك تريد أن يأتي الناس من مناطق أخرى في العالم، من أعراقٍ مختلفة؟».
وسارعت صحافية مساعدة في فريق ترامب، لتقول في الفيديو الذي انتشر عبر وسائط التواصل الاجتماعي: «شكراً، شكراً للجميع، شكراً»، فيما بدا أنه إنهاء للمؤتمر الصحافي، الذي استفز الرئيس وأخرجه عن طوره.
لكن المدهش أن هذا التصرف لم يدفع مراسل «سي أن أن» للتوقف عن الأسئلة، بل قال: «سيدي الرئيس، هل قلتَ إنك تريد مجيء المزيد من الناس من النرويج؟ هل قلتَ إنك تريد المزيد من الناس من النرويج؟».
فرَدَّ ترامب قائلاً: «أريدهم أن يأتوا من كل مكان، كل مكان». ثم سُمعت مساعِدة تقول: «شكراً جيم، حان وقت الخروج».لكن أكوستا حاول طرح سؤالٍ آخر. 
وأتبع أكوستا الموقف بسلسلة من التغريدات النارية على حسابه على موقع «تويتر». وكتب: «عندما حاولت أن أسأل ترامب في قاعة روزفلت، صاحت في وجهي الصحافية المساعدة في البيت الأبيض لأتراجع عن سؤالي. لم أرَ شيئاً كهذا من قبل». وأضاف أنه حاول «متابعة الأمر في المكتب البيضاوي» ولكنه مُنِعَ من ذلك مرةً أخرى.
وفي اجتماعٍ مغلق عن المهاجرين، الأسبوع الماضي، قال ترامب: «لماذا يأتي كل هؤلاء الناس من الدول الحثالة إلى هنا؟» فأثار أزمة مع أفريقيا وأمريكا اللاتينية والأمم المتحدة.

Leave a comment