Skip links

5 حراس وجيب ضد الرصاص خشية اغتيال هالة سرحان

الانقلاب
الاعلامي في مصر لا يتوقف , والمطالبة الحكومية بايقاف بث قناة روتانا من مصر ما
زال مستمرا , والجهات الاسلامية تطالب بقطع يد هالة سرحان اليمنى ورجلها اليسرى
. 
هالة
سرحان تمر باصعب الظروف التي مرت في حياتها وهي غادرت البارحة من الامارات الى
لندن , بحيث وضعت ضمن قائمة المطلوبين امنيا في مصر , وفي حال دخلت الى اي مطار
سيتم القاء القبض عليها .
ووصل الامر الى درجة الرعب , بحيث تخرج هالة
سرحان من الفندق الذي تسكنه في لندن بحراسة مشددة , خشية اغتيالها لما قامت به في
برنامجها هالة شو , بتزييف حضور فتيات , تدعي انهن فتيات يعملن في الدعارة. وكان
هذا كله برنامج كاذب وتزييف الهدف منه الشهرة وزيادة عدد المهتمين في البرنامج وما
شوه في النهاية سمعة الفتاة المصرية.
وقد تلقت
هالة سرحان تهديدات كثيرة , لا تتعلق بها فقط , بل تخص عائلتها , ويرافقها حتى
تنتهي الازمة نهائيا , 5 من رجال البودي جارد المستاجرين , بالاضافة الى سيارة
محصنة ضد الرصاص . 
 والسؤال
متى ستنتهي قضية هالة سرحان , علما بانها اعلاميا فقدت جمهورها , وهل المحاولات
للانتقام منها لتشويهها صورة الفتاة المصرية بالكذب والخداع ستنتهي بان تضع الجهات
المحتجة حدا لحياتها في اول حضور لها الى مصر ؟